تقوم أجهزة البحث الجنائي بمديرية أمن الجيزة، بعمليات الفحص والتحري للتوصل لكافة المواطنين المخالطين لبائعة خضار بأحد أسواق منطقة كرداسة، والتي توفيت أول أمس الجمعة في مستشفى حميات إمبابة، بعد دخولها المستشفي للإشتباة في إصابتها بفيروس كورونا، وتم دفنها بشكل عادي بواسطة أقاربها ودون إشراف طبي، كما تم إقامة عزاء لها، وذلك قبل ظهور نتيجة التحليل الذي أجري لها وتبين إصابتها بفيروس كورونا بعد الوفاة.

ورصدت أجهزة وزارة الداخلية كشوف وإخطارات الوفاة بسبب فيروس كورونا، ورود إخطار لإدارة المباحث الجنائية لفرع الشمال وقسم شرطة إمبابة من مستشفى حميات إمبابة بوفاة السيدة “عائشة رشدي مهدي” 57 سنة من سكان منطقة كرداسة في اليوم الثاني من إحتجازها بالمستشفي وعمل الفحوصات اللازمة، وعقب وفاتها تسلم أفراد أسرتها جثتها، وقاموا بإجراء الدفن بمعرفتهم، وتبين بعد ذلك إيجابية إصابتها بفيروس كورونا.

وبمتابعة بيانات المتوفاة تبين أنها بائعة خضار بسوق الإثنين بمنطقة كرداسة، وقام أفراد الأسرة بدفنها وتلقى العزاء فيها.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا